وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۷۳۷۹
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۷  - الأَحَد  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۶ 
أشار الرئیس حسن روحانی الی ان تمییع خطة العمل المشترك الشاملة یعنی فشل السیاسة وقال ، ان اثارة الشکوك حول عدم تعاون المصارف الکبری مع ایران ، تعتبر انتهاکا لخطة العمل المشترك الشاملة.
روحانی: تمییع خطة العمل المشترك الشاملة یعنی فشل السیاسةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-واضاف الرئیس روحانی فی مقابلة مع شبکة ان بی سی الامریکیة یوم الخمیس الماضی علی هامش اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة فی دورتها ال71 ، ان علی الجمیع العمل من اجل دیمومة خطة العمل المشترك الشاملة ، ففی حال عدم التعامل بجدیة مع الخطة ، سیکون الامر بمثابة فشل للمساعی السیاسیة ، وهو ما سیعود بالضرر علی الجمیع.

وشدد علی ان خطة العمل المشترك الشاملة هی وثیقة دولیة ، وای معارضة لها لیست سوی دعایة اعلامیة ، واضاف اذا کان هناک فی امریکا من یحاول مواصلة عدائه ، سیتلقی جوابا مناسبا.

وفیما یتعلق بالاتفاق النووی والحظر علی ایران، انتقد الرئیس الایرانی خطوة وزارة المالیة الأمیرکیة الاخیرة وأکد بأن خطوة الوزارة الأمیرکیة ادت الی تعقید تعامل البنوک والمؤسسات المالیة الأجنبیة مع ایران.

وشدد علی أن ایران لن تتجه بتاتا نحو انتاج الأسلحة النوویة حتی بعد انتهاء فترة السنوات الثمانی التی وردت فی الاتفاق النووی.

وبخصوص تصریحات المرشحین الرئاسیین الأمیرکیین ترامب وکلینتون حول الاتفاق النووی، أکد الرئیس روحانی بان الاتفاق النووی لیست قضیة یمکن لدولة أو رئیس جمهوریة بمفرده اثارة الشکوك حولها وهناک عدة دول وکذلک الأمم المتحدة تدخلت فی هذا الاتفاق کما أن المنظمة الدولیة للطاقة الذریة تشرف علیه.

واشار الی أن مرشحی الانتخابات باستطاعتهم طرح أی موضوع یرونه مناسبا لحملتهم الانتخابیة ولکن لیس بوسع أحد أن یقول أنه یرفض الاتفاق او انه سیعید اجراء المفاوضات بشأنه.

وحول نصب منظومة اس 300 للدفاع الجوی بالقرب من منشأة فردو قال ، ان جمیع انشطة ایران النوویة تجری تحت اشراف الوکالة الدولیة للطاقة النوویة ، وفردو من ضمن المنشات الایرانیة التی تحت اشراف الوکالة الدولیة للطاقة النوویة ، الا ان هناک اعداء فی المنطقة لدیهم نوایا سیئة تجاه ایران ، وعلینا ان نکون علی اهبة الاستعداد للدفاع عن انفسنا ، لاسیما نحن بلد فرض علیه صدام حسین حربا علی مدی 8 سنوات ، لم یساعدنا احد فی العالم ، بینما کان العالم کله یساعد صدام.

وحول الحرب الدائرة فی سوریا ، شدد الرئیس روحانی علی أن القضیة التی تحظی باهمیة بالغة بالنسبة لایران هی أن الأزمة السوریة لا یمکن حلها بالسبل العسکریة ومن المؤکد أنه ینبغی حلها عبر الطرق السیاسیة وحسب.

کما أکد علی ضرورة الحفاظ علی وحدة الأراضی السوریة وأما مصیر القیادة السیاسیة فی هذا البلد فیرجع فیها الی أصوات الشعب السوری.

واوضح ، إن صنادیق الاقتراع وسیادة الشعب السوری وارادته هما السبیل الوحید لتحدید مستقبل سوریا.

وفیما یتعلق بطلب وزیر الخارجیة الأمیرکی جون کیری من سوریا وروسیا بوقف تحلیق طائراتهما فی شمال سوریا، أکد الرئیس روحانی رفضه لهذا الطلب، مؤکدا أن ذلک یخدم داعش وجبهة النصرة.

ودعا الی ضرورة مواصلة الضغوط ضد هاتین الجماعتین الارهابیتین وفیما لو توقفت الطائرات الروسیة والسوریة عن ضربهما فان ذلک یصب فی صالحهما مئة بالمئة.

وانتقد قصف الطائرات الأمیرکیة للمؤسسات السوریة، معتبرا أن الخطوة الأمیرکیة هذه خاطئة خاصة وأنها انتهت بمقتل عشرات الجنود السوریین.
انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: